زيارة الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر إلى المملكة العربية السعودية 20 - 22/11/2000م

 

 تقرير عن زيارة الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر ـ رئيس مجلس النواب

والوفد المرافق له إلى المملكة العربية السعودية

خلال الفترة من 20/11/2000م إلى 22/11/2000م

 

وفي إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين بلادنا والمملكة العربية السعودية الشقيقة ورغبة في تطوير آفاق التعاون على مختلف الأصعدة والمستويات وتأكيداً على أهمية التواصل بين المسئولين في البلدين وفي إتجاه تنمية علاقات الأخوة والتعاون بين مجلس النواب في بلادنا ومجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية وتلبية للدعوة الموجهة إلية من نظيرة السعودي معالي الشيخ/ محمد بن إبراهيم بن جبير فقد قام رئيس مجلس النواب الشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر وعلى رأس وفد برلماني رفيع المستوى يضم الأخوة التالية أسمائهم :-

1 – الأستاذ/ عبدالرحمن محمد الأكوع عضو مجلس النواب وزير الإعلام       
2 –  الأستاذاحمد محمد صوفان                   عضو المجلس و زير التخطيط
3 – الشيخ / جبران مجاهد أبو شوراب عضو المجلس رئيس لجنة العلاقات الخارجية والتنمية
4 – الشيخ/ محمد ناجي الشايف                   عضو المجلس رئيس لجنة الحريات العامة
5- الأستاذ/ عبدالواسع هايل سعيد                 عضو المجلس رئيس لجنة النقل والمواصلات
6 – الأستاذ/ عزام عبدالله صلاح                  عضو المجلس النواب مقرر لجنة القوى العاملة
7 – الشيخ/ حميد عبدالله بن حسين الأحمر      عضو مجلس النوب
8 – الأستاذ/ علي زيد العطوي           عضو مجلس النوب
9 – الشيخ/ مارش عبدالجليل نصر                عضو مجلس النوب
10- الشيخ /عامر العجي الطالبي                  عضو مجلس النوب
11- الشيخ / يحيى محمد المطري                 عضو مجلس النوب
12- الأستاذ/عوض محمد بانجار                  عضو مجلس النوب
13- الشيخ/ عبدالله حسن الدعيس                عضو مجلس النوب
14- الشيخ/ حمود مسعد زياد            عضو مجلس النوب
15- الشيخ/ يحيى محمد يحيى منصر             عضو مجلس النوب
16- الأساذ/ عبدالله احمد صوفان                 أمين عام مجلس النواب

بزيارة رسمية للمملكة العربية السعودية حيث غادر رئيس المجلس مطار صنعاء الدولي صباح يوم الأثنين الموافق 20/11/2000م وكان في وداعة بالمطار الدكتور / عبدالوهاب محمود نائب رئيس مجلس النواب وعدد من رؤوساء اللجان الدائمة والأعضاء في مجلس النواب وسعادة محمد بن مرداس القحطاني ـ السفير السعودي بصنعاء.

وقد أدلى رئيس مجلس النواب بتصريح لوكالة الأنباء سبأ أعرب فيه عن سعادته بزيارة منوهاً إلى الروابط الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين مؤكداً أن الزيارة تأتي في إطار التوجهات الجديدة للبلدين لتعميق التواصل والتشاور بين مختلف المؤسسات وبما من شأنه خدمة الشعبين الشقيقين .

هذا وقد وصل الشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر والوفد المرافق له مطار الملك خالد الدولي بالرياض عند الساعة الثانية عشر والنصف من نفس اليوم ، حيث كان في مقدمة مستقبلية معالي الشيخ/ محمد بن إبراهيم بن جبير ـ رئيس مجلس الشورى والدكتور/ عبدالله عمر نصيف ـ نائب رئيس المجلس والدكتور/ حمود بن عبدالعزيز البدر ـ أمين عام المجلس والدكتور/ فهد العنزي عضو مجلس الشورى وعضو بعثة الشرف المرافقة وعدد من أعضاء مجلس الشورى السعودي والدكتور/ محمد احمد الكباب ـ سفير بلادنا في المملكة و أعضاء السفارة .. وفي صالة كبار الضيوف أدلى رئيس مجلس النواب بتصريح لوسائل الإعلام السعودية أوضح فيه أن الزيارة هي تلبية للدعوة الكريمة الموجهة إليه من نظيره السعودي وأنها تعتبر لبنة جديدة تضاف إلى صرح العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين ، وقال أن التواصل المؤسسي سيكون له مردود إيجابي على العلاقات الثنائية بإذن الله .

وفي مساء نفس اليوم بدأت جلسة المباحثات الرسمية بين الجانبين وحضرها أعضاء الوفد المرافق لرئيس المجلس حيث إستعرض الجانبان في الكلمات المتبادلة العلاقات الثنائية بين البلدين ومسيرتها الطويلة وتحدثا عن الخصائص التي تجمع بين الشعب اليمني والشعب السعودي وقد أوضح رئيس مجلس الشورى السعودي في كلمته الأسس التي يقوم عليها نظام الحكم في المملكة وموقع مجلس الشورى والدور الذي يقوم به ، كما تحدث عن تركيبه المجلس ونظام عمله .. من جانبه تطرق رئيس مجلس النواب في كلمته إلى تاريخ العلاقات بين البلدين والتحولات التي عاشتها المنطقة منذ فجر الإسلام وأستعرض الأوضاع الراهنة خاصة على الساحة الفلسطينية والدور الإسلامي الواجب على الأمة إزاء ما يتعرض له الفلسطينيون من إبادة على أيادي عناصر الإحتلال الصهيوني وفي نهاية جلسة المباحثات تم تبادل الهدايا التذكارية بين رئيس المجلسين ، ثم قام رئيس مجلس النواب يرافقة رئيس مجلس الشورى السعودي بجولة داخل مبنى مجلس الشورى وقد أطلع رئيس المجلس على تقسيمات القاعة الكبرى للمجلس والخدمات المزودة بها  بعد ذلك حضر والوفد المرافق له حفل العشاء الذي أقامه رئيس مجلس الشورى السعودي على شرف الضيف و مرافقوه وحضره عدد من رؤوساء اللجان الدائمة بمجلس الشورى واعضاء المجلس.

وفي اليوم الثاني للزيارة قام رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له بزيارة لإمارة منطقة الرياض حيث التقى بصاحب السمو الملكي الأمير / سلمان بن عبدالعزيز ـ أمير منطقة الرياض وقد جرى بين الجانبين حديث مطول عن العلاقات اليمنية السعودية والمراحل التي مرت بها وصولاً إلى معاهدة جده التاريخية التي وضعت حداً لكل الخلافات التي كانت تنشاء من وقت إلى آخر بين البلدين بعد ذلك قام رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له بزيارة إلى مجلس الشورى السعودي ، حيث حضر ومرافقوه جلسة إستماع إلى إحدى المناقشات العامة لأعضاء المجلس والتي كانت تدور حول نظام هيئة المهندسين السعوديين .

بعد ذلك توجه رئيس المجلس والوفد المرافق له إلى مقر وزارة الخارجية السعودية حيث إلتقى صاحب السمو الملكي الأمير /سعود الفيصل ـ وزير الخارجية وقد تحدث الجانبان حول سبل تطوير العلاقات الثنائية وأهمية تسهيل إجراءات التنقل بين البلدين للمواطنين من أجل تعزيز وتطوير المصالح الثنائية حيث أكد رئيس مجلس النواب على ضرورة تسهيل مرور الصادرات الزراعية اليمنية إلى المملكة لما من شأنه تعزيز وتقوية المصالح بين الشعبين ، كما تم مناقشة تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والواجب الديني والأخلاقي على الأمة العربية والإسلامية إزاء هذه التطورات .

وفي تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد الظهر إلتقى رئيس المجلس ومرافقوه بصاحب السمو الملكي الأمير/ سلطان بن عبدالعزيز ـ النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، حيث تطرق الجانبان في هذا اللقاء إلى مستقبل العلاقات الثنائية خاصة بعد التواصل إلى معاهدة جده التاريخية وسبل تفعيل دور مجلس التنسيق اليمني السعودي وضرورة إستئناف كافة مجالات التعاون التي كانت قائمة بين البلدين في العقد الماضي ، حيث تطابقت وجهات النظر حول هذا الموضوع الذي يشكل قناة هامة وجسراً حيوياً لخدمة المصالح العليا للبلدين ، كما جرى الحديث عن الدور الهام الذي تضطلع به بلادنا والمملكة على طريق التنمية والتقدم لشعبيهما وأهمية التواصل بين الجانبين على الأصعدة المختلفة .

وفي المساء التقى خادم الحرمين الشريفين بالشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر والوفد المرافق  حيث نقل رئيس مجلس النواب رسالة شفوية من فخامة الرئيس/ علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين ، وقد دار خلال اللقاء الحديث الودي عن أهمية التواصل بين مؤسسات الدولتين لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين ، وقد حمّل خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس النواب نقل تحياته إلى أخيه علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية متمنياً للعلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين التطور والنماء

وفي السماء حضر الشيخ /عبدالله بن حسين الأحمر والوفد المرافق له مأدبة العشاء التي أقامها سعادة الدكتور/ محمد احمد الكباب ـ سفيرنا في الرياض وحضرها رئيس مجلس الشورى السعودي وعدد من أعضاء المجلس وأعضاء الجالية اليمنية المقيمة في الرياض

وفي يوم الأربعاء 22/11/2000م عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً قام رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له بزيارة لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية حيث كان في إستقباله لدى وصوله المدينه رئيس وأعضاء مجلس إدارة المدينة الذين قدموا لرئيس المجلس النواب ومرافقوه شرحاً كاملاً عن أهداف المدينة والمهام المنوطة بها ومساهماتها في تطوير وتوسيع قاعدة البحث العلمي في المملكة في مختلف التخصصات ، بعد ذلك قام رئيس المجلس بجولة إستطلاعيه على بعض أقسام هذه المدينة والدور العلمي والبحث الذي تؤديه هذه الأقسام وفق الخطط والبرامج العلمية المرسومة لها .

وفي عصر نفس اليوم إلتقى صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالله بن عبدالعزيزـ ولي العهد والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني بالأخ رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له وفي مستهل اللقاء نقل رئيس مجلس النواب إلى ولي العهد السعودي تحيات وتمنيات أخيه علي عبدالله صالح له بموفور الصحة والعافية وللعلاقات بين البلدين الجارين المزيد من الأزدهار والتقدم ، بعد ذلك تحدث ولي العهد عن المراحل التي مرت بها معاهدة جدة بين البلدين والكيفية التي تم من خلالها إلى حل ودي وأخوي لمشكلة الحدود بين البلدين وما ينتظر العلاقات الثنائية من مستقبل زاهر واعد بالخير للشعبين الشقيقين ، كما تطرق الجانبان إلى ما يعانيه أبناء الشعب الفلسطيني على أيدي الصهاينة الغاصبين وضرورة أن تتوحد الأمة العربية والإسلامية و يلتئم شملها حتى تستطيع مواجهة العدوان على مقدساتها والأطماع في خيراتها ، وفي نهاية اللقاء حمل ولي العهد السعودي رئيس مجلس النواب نقل تحياته إلى أخيه علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية وإلى أبناء الشعب اليمني.

بعد ذلك حضر الأخ رئيس المجلس والوفد المرافق مأدبة الغداء التي أقامها عضو مجلس الشورى السعودي الشيخ/ علي مديّش وحضرها رئيس مجلس الشورى السعودي وعدد من اعضاء المجلس وسفير بلادنا في الرياض الدكتور محمد احمد الكباب .

وفي الساعة الثامنة مساءً غادر رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له مطار الملك خالد الدولي متوجهاً إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة بعد أن أنهى زيارة رسمية للمملكة استغرقت ثلاثة أيام حيث كان في وداعة بالمطار معالي الشيخ / محمد بن إبراهيم بن جبير ـ رئيس مجلس الشورى السعودي وعدد من أعضاء المجلس وفي صالة المغادرة تم التوقيع من قبل رئيسي المجلسين على بيان التعاون المشترك بين مجلس النواب في بلادنا ومجلس الشورى بالمملكة حيث تضمن البيان الإتفاق على إنشاء جمعية أخوة وصداقة برلمانية بين المجلسين وتبادل الرأي والمشورة في المحافل البرلمانية العربية والدولية حول القضايا ذات الإهتمام الثنائي المشترك كما تضمن البيان إلزام الأمانتين العامتين في المجلسين بوضع آلية من أجل تطوير العلاقات الثنائية بين المجلسين وذلك في المجالات الفنية والإدارية وخاصة أداء كوادر المجلسين وبما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين .

 

سكرتير الوفد                                                         رئيس الوفد

عبدالقوي القيسي                                               عبدالله بن حسين الأحمر


  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn
  • Instagram
  • whatsapp