English


ذكرى رحيل الشيخ عبدالله

الذكرى الأولى
الذكرى الثانية
الذكرى الثالثة

 



بعد رحيل الشيخ عبدالله --> الذكرى الأولى

اليمن يودع أبرز رجالات تاريخه المعاصر *فيصل مكرم

صحيفة الغد 1/1/ 2008م

بوفاة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر فقد اليمن واحداً من أبرز رجالاته وشخصياته الوطنية والاجتماعية في تاريخه المعاصر.. فالشيخ الأحمر كان زعيماً سياسياً ظل حاضراً بقوة على واجهة الأحداث في اليمن خلال 45 عاماً مضت من حياته برز دوره الوطني كزعيم قبلي وقائد اجتماعي فهو رئيس مجلس النواب لثلاث دورات انتخابية على التوالي وزعيم التجمع اليمني للإصلاح (الإسلامي - المعارض) وشيخ مشايخ قبيلة (حاشد) الكبيرة والمؤثرة ورجل التوازنات السياسية وأحد أبرز مناضلي الثورة اليمنية عام 1962م وأبرز رموزها.. كما أن الشيخ الأحمر كان أهم حليف للرئيس علي عبد الله صالح منذ توليه سدَّة الحكم عام 1978 في شمال الوطن وكان داعماً له في تحقيق الوحدة مع الشطر الجنوبي منتصف عام 1990م وفي حرب صيف عام 1994م.

كما يعد الشيخ الأحمر أهم رموز اليمن ممن تمكنوا من تحقيق التوافق بين القبيلة والدولة وصهر أهدافهما لمصلحة بناء اليمن الحديث.

توفي الشيخ الأحمر وهو يشغل منصب رئيس مجلس النواب حيث من المتوقع أن ينتخب المجلس خلفاً له في الدورة البرلمانية القادمة من بين أعضاء هيئة رئاسته وبالنسبة لزعامة قبيلة حاشد فإن الشيخ الراحل كان أوصى بها قبل أشهر لنجله الأكبر الشيخ صادق الأحمر وفيما يتعلق بزعامته للتجمع اليمني للإصلاح (المعارض) وبحسب مصادر من داخله أكدت لـ "الغد" فإنه سيتم بحث هذه المسألة في إطار النظام الداخلي والبرنامج السياسي للإصلاح بعد فترة الحداد والعزاء ذلك أن موت الشيخ عبد الله يعد أكبر خسارة تاريخية للإصلاح وللقبائل وللجماهير اليمنية وأضافت بأن الشيخ عبد الله ليس شخصية سياسية عادية وإنما هو قامة وطنية شامخة وصاحب أدوار ومواقف أقل ما يقال عنها بأنها صفات نادرة في رجال نادرين أمثاله. ربما يكون نجله الشيخ حميد الأحمر هو من سيخلف والده في زعامة الإصلاح.

الرئيس علي عبد الله صالح الذي نعى وفاة الشيخ الأحمر ببيان نعي رئاسي مؤثر استعرض تاريخ الشيخ النضالي ومواقفه التاريخية وأدواره الوطنية وكان على رأس مشيعيه أمس وفقد هو الآخر بوفاة الشيخ الأحمر حليفاً قوياً وسنداً اجتماعياً وسياسياً كبيراً ومؤثراً.

الشيخ الأحمر ترك بصمات واضحة على مختلف الأحداث التي كان على واجهتها في اليمن لأكثر من 45 عاماً بالإضافة إلى تاريخ حافل بالحضور والمآثر على الصعيد الداخلي وعلى صعيد العلاقات اليمنية بالخارج حيث كان الشيخ الأحمر عامل تحريك العلاقات اليمنية - السعودية تحديداً لأكثر من 35 عاماً ولعب أدواراً كبيرة ومؤثرة في تطوير هذه العلاقات وتخفيف التوتر الذي كان يشوبها بين الفينة والأخرى وخصوصاً ما يتعلق بفترة المفاوضات الحدودية التي ظلت عالقة لأكثر من 60 عاماً حتى كان الاتفاق على ترسيمها بموجب معاهدة جدة قبل نحو 6 سنوات حيث لعب الشيخ الأحمر دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر بين صنعاء - والرياض لجهة تسوية المشكلة الحدودية.

 


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2010-01-17 (1460 قراءة)

[ رجوع ]
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017 موقع الشيخ - عبد الله بن حسين الأحمر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية