English


ذكرى رحيل الشيخ عبدالله

الذكرى الأولى
الذكرى الثانية
الذكرى الثالثة

 



بعد رحيل الشيخ عبدالله --> الذكرى الأولى

الشيخُ عبدُالله الأحمر أحدُ أقيال اليمن الكبار * العلامة / إبراهيم الوزير

صحيفة البلاغ 7/1/2008م 

 

لقد قضى الشيخُ/ عبدُالله بنُ حسين الأحمر ، وفارق الحياةَ الدنيا فترك في قلوب اليمنيين حُزناً وأسفاً وعبرة ، أما الحزنُ فلأخلاقه العالية ، وسعة صدره ، وتقديره للآخرين ، وكلمته .. وأما الأسفُ فلأنه حتى الآن لا يوجدُ مَن يسُدُّ مسدَّه ، أو يقومُ بدوره ، ولا أعتقدُ أنه يمكنُ أن يوجدَ مثلُ ذلك الإنسان ، ويقومَ بمثل دوره من كل النواحي في القريب العاجل ، وأما العِبرة فلأن هذا الشيخ الجليل لم يعذره الموتُ كما لم يعذر أحداً ، ولن يعذرَ أحداً في المستقبل (كلُّ مُن عليها فانٍ ❊ ويبقى وجهُ ربك ذو الجلال والإكرام).

ويا ليت المسئولين الذين وراءه يعتبرون ويتذكرون ويُحاولون أن يقدموا الأعمالَ الصالحة النافعة للمجتمع قبل أن يحُلَّ بهم الأجلُ المحتوم ، ويُغادرون هذه الحياة.

كان الشيخُ/ عبدُالله واسعَ الصدر ، صَبوراً حكيماً ، ولم يقطع علاقته بأية جهة ، ولا بأي شخص ، وكان قريباً من الناس ، لم يكن بعيداً عن المواطنين ، وهذه صفة جيدة أكسبته حُباً وتقديراً في قلوب الجميع.

والأملُ في أولاده صادق وحمير وحميد حسين وبقية أنجاله ، الأملُ أن يقتبسوا من حكمته وشرح صدره ، وإيمانه بالله ، وحماسه من أجل قضايا المسلمين الكُبرى ، وتعاونه في ذلك السبيل الشيء الكثير ليكونوا خيرَ خلف لخير سلف.

وقد تأسفتُ كثيراً حيثُ أنني في خارج البلاد ولم أستطع المشاركةَ في تشييع الجُثمان ، ولا في الصلاة عليه ،

 


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2010-01-17 (1372 قراءة)

[ رجوع ]
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017 موقع الشيخ - عبد الله بن حسين الأحمر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية